روسي مُتَّهمٌ بقتل 60 شخصاً يخاف من ركوب الطائرات.. كيف تحميه هذه الفوبيا من العقوبة؟

قد لا يتم تسليم رجل روسي مُتّهم بقتل 60 شخصاً من النمسا إلى السلطات في بلاده، لسبب غريب؛ إذ إنه أصيب مؤخراً بما وصفه محاموه بأنه “نوع نادر من رهاب الطيران”.

فبحسب ما نقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية، الثلاثاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، فقد تم إنزال أسلن غاجيف، الشهير أيضاً باسم دجاكو، من طائرة متجهة إلى روسيا كانت على وشك الإقلاع، على الرغم من أن محكمة فيينا العليا ومكتب وزير العدل النمساوي كانا قد وافقا على ترحيله.

وكان ذلك ثالث قرارات المحكمة، التي تفادى دجاكو تنفيذها منذ أن ألقي القبض عليه في فيينا، في يناير/كانون الثاني 2015، في أعقاب إشارة من السلطات الروسية.

فبعدما ألقي القبض عليه لأول مرّة في النمسا، أُطلق سراحه بكفالة قيمتها 120 ألف دولار، ولكنه تم القبض عليه بعد ذلك مجدداً على الحدود النمساوية البلغارية، بعدما انكشفت محاولته لاستخدام جواز سفر بلغاري مزيّف.

 

الأكثر وحشية

 

ويشتبه في أن غاجيف يتزعّم إنشاء إحدى عصابات الجريمة الأكثر وحشية في روسيا، التي تعمل منذ عام 2004.

وبحسب صحيفة Kommersant الروسية اليومية، تضمنت عمليات القتل التي يقال إنه مدان بارتكابها مسؤولين، ومصرفيين، ورجال أعمال، ورجال قانون.

وقد قدّم محامو غاجيف شهادةً طبيةً ذكرت أنه خلال احتجازه في سجن نمساوي، “أصيب بنوع نادر من رهاب الطيران، لا يمكِّن المتّهم ببساطة من البقاء على قيد الحياة ناجياً من الرحلة الجوية إلى روسيا”، بحسب ما أوردت الصحيفة الروسية.

وزعم محاموه أيضاً أنهم سوف يستأنفون أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، على دعم محكمة العدل العليا أمر التسليم الروسي القائم.

وأشار مصدر في حديث للصحيفة الروسية، إلى أن لجنة التحقيق الروسية تطمح أن يكون غاجيف في سجن روسي، بحلول يناير/كانون الثاني المقبل 2018.

وأضاف المصدر قائلاً: “إن الأمر ليس متعلّقاً برهاب الطيران! الأمر أن دجاكو يعرف ببساطة أن عقوبة السجن مدى الحياة تنتظره في روسيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق