خبراء: 4 أسباب رئيسة للطلاق بين أيّ زوجيْن

حدّد خبراء العلاقات الزوجية أربعة أسباب رئيسة للطلاق بين أيّ زوجين، تأتي في مقدمتها التوقعات المبالغ فيها وغير الحقيقية التي يرسمها كل طرف عن الآخر.

التوقعات المبالغ فيها عن الزواج

وحسب موقع “بولد سكاي” للأسرة والصحة، يرى الخبراء أن الصورة الوردية التي يرسمها الطرفان للزواج، تصبح سبباً مباشراً وقوياً للطلاق، فالفتاة ترى في زوجها فارس الأحلام، وهو يراها فتاة أحلامه، ثم يصطدمان بالواقع، وتتحوّل الأحلام والتوقعات الوردية المنهارة إلى سبب للمشكلات والانفصال.

افتقاد مهارات الاستماع

يقول خبراء الزواج، عند كل مناقشة بين الزوجين، لو ظل كل طرف يعبّر عن معاناته وإحباطه دون الاستماع للطرف الآخر، ستزداد فرصة الطلاق بين الزوجين، ولا حل إلا أن يمتلك الزوجان مهارة الصبر والجلوس والاستماع للطرف الآخر، وهو يعبّر عن مشكلاته، ودون هذه المهارات، فالطلاق هو النهاية المحتومة.

المال

حسب الخبراء، يلعب المال دوراً شديد الحيوية في أيّ حياة زوجية، فإذا لم يستطع الزوجان حل المشكلات المالية، فسيحدث الطلاق؛ إن عاجلاً أو آجلاً.

الملل

يقول الخبراء إن الحياة الزوجية يدب فيها الملل، ويصبح على الزوجيْن أن يسعيا إلى التجديد وتقوية العلاقة، فإذا فشلا في هذا الأمر ربما ينتهي الأمر بالطلاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق