بقلم هشام الزياني: «الله يقوي إيمانكم»..!!

مع كل الاحترام والتقدير لمجلس النواب البحريني ولأعضاء المجلس من السادة النواب، الا ان ما يحدث داخل اروقة المجلس الحالي وفي قبة البرلمان انما هو اقل بكثير من طموحات المواطنين الذين اصطفوا في طوابير لانتخابكم حتى تجلسوا على هذه المقاعد الجلدية الوثيرة..!

قبل أيام قال النائب الأول لرئيس مجلس الشورى الأخ جمال فخرو انه يؤيد تقليص امتيازات أعضاء السلطة التشريعية، ونحن اليوم نقول ان نفقاتكم وميزانيتكم (مش يايبة همكم)..!

نتمنى ان يصدر قانون أو تعديل قانون المجلسين أو اللوائح الداخلية, تقلص فيها امتيازات وبدلات ورواتب السادة أعضاء المجلسين، والأهم من ذلك كله اغلاق صندوق تقاعد النواب والشورى حتى يتوقف تضخم المصاريف التي تقع على الميزانية العامة للدولة جراء هذا الصندوق الذي اخذ يكبر وتكبر الأرقام المليوينة فيه.

الأخ الكريم النائب عبدالله بن حويل قال امس الأول في مداخلة له: «ان المجلس الحالي هو المجلس الأضعف بين المجالس السابقة»، وأضاف «نحن في دور الانعقاد الأخير وهذا المجلس لم ينجح في استجواب اي وزير، ولم نر من النواب إلا الصراخ والجعجعة»..!

كلام النائب بن حويل صحيح وواقعي ويعرفه النواب انفسهم قبل غيرهم، هذا المجلس هو الأضعف من حيث الأداء بين كل المجالس السابقة، مع عميق الأسف هو مجلس اقل بكثير من ادنى طموحات المواطنين، والله وبدون زعل، هناك نواب بالمجلس منذ اربعة اعوام تقريبا وانا اجهل اسماءهم، وانا مطلع واعمل بالصحافة.

ما قاله بن حويل يقول الناس اليوم اكثر منه بكثير في مجالسهم وفي حديثهم بعضهم مع بعض، لكن ماذا نقول؟

بعض النواب اخذوا دور الحديث من اجل تفنيد كلام بن حويل، لكنهم في تقديري يقولون كلاما لا يؤمنون به، فالصورة واضحة للجميع الا من على عينه غشاوة مريرة..!

كم عدد الجلسات التي تأخرت عن الانعقاد بسبب عدم اكتمال النصاب؟

كم عدد الجلسات التي لم تعقد من بعد فترات التوقف للصلاة مثلا؟..(الله يقوي ايمانكم)..!

مرت من تحت اياديكم قوانين وامور كثيرة، ربما لم تغيروا فيها حرفا (ما شاء الله خطكم سريع.. حتى الهاي وي نتأخر فيه بالساعة والساعتين بس انتوا خطكم سريع نحسدكم على سرعة الإنجاز).

مع عميق الأسف هذا مجلس للنسيان وهذه سنوات للنسيان من عمرنا وعمر الوطن في (مجلس التمرير.. ما شاء الله اصبحتم تمررون اكثر من برشلونه)..!!

 رذاذ

علق احد النواب في جلسة امس الأول حول مقترح يقلص صلاحيات النواب في التعليق على ردود الوزراء، فقال احدهم: «احنا راس مالنا الكلام»..!

أي والله رأس مالكم الكلام..!!

وأحيانا (ما في كلام).. وتذكرونا بأفلام شارلي شابلن، الأداء بالحركة.. بس على الأقل شابلن كان يضحك الناس، ويبكيهم احيانا..!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق