انسحاب جماعي من لجنة تحقيق «الأوقاف» بعد ساعات من الطلب

بعد ساعات قليلة من توقيعهم على طلب تشكيل لجنة تحقيق في مخالفات إدارتي الأوقاف الجعفرية والسنية؛ أعلن 4 نواب للأيام عن نيتهم سحب توقيعاتهم من الطلب؛ وترددت انباء الأمر عن نية 3 آخرين بالانسحاب؛ الامر الذي يعني سقوط طلب التحقيق تلقائيا؛ حيث يشترط 5 نواب على الأقل.
وبرر النواب سحب توقيعاتهم من الطلب لضعف محاور عمل اللجنة.

 

 

واعلن عن الانسحاب كل من: محمد العمادي؛ رؤى الحايكي؛ محمد الجودر؛ وعادل حميد؛ فيما ترددت أنباء عن انسحاب 3 آخرين؛ وهم: عبدالحميد النجار؛ عباس الماضي؛ وجميلة السماك.
وفي ذلك، أبدى النائب محمد العمادي رغبته الأكيدة في الانسحاب من طلب تشكيل اللجنة، مشيراً إلى أن محاورها «ضعيفة»، فيما أكدت النائب رؤى الحايكي بأن قرار تشكيل اللجنة كان متسرعاً في الوقت الذي يتطلب فيه تشكيل لجان التحقيق دراسة وتريث.
وكان الطلب قد تضمن توقيعات النواب التالية أسماؤهم: علي العطيش؛ جميلة السماك؛ رؤى الحايكي؛ محمد الجودر؛ محمد العمادي؛ عبدالحميد النجار؛ عيسى تركي؛ عباس الماضي؛ وعادل حميد؛ وعبدالرحمن بوعلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق