مستشار سابق بحملة ترامب يُقر بالكذب بشأن اتصالاته مع روسيا

اعترف جورج بابادوبولوس، مستشار السياسة الخارجية السابق بحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم  الاثنين، بأنه كذب على مكتب التحقيقات الاتحادي  ” إف بي آي” بشأن اتصالاته  مع روسيا.

وأظهرت وثائق قانونية بأن بابادوبولوس التقى ،خلال عمله بالحملة الانتخابية لترامب، مع أستاذ جامعي يرتبط بعلاقات مع الحكومة الروسية، وناقش معه معلومات يُفترض بأنها أضرت بمنافسة ترامب المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

واعترف بابادوبولوس بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي  حول توقيت اجتماعاته مع الروس.

ويُزعم بأن المستشار السابق لترامب استخدم صلاته مع الأستاذ الجامعي وامرأة روسية لم يُكشف عن هويتها ليحاول  تنظيم اجتماعات بين الحملة ومسؤولين من الحكومة الروسية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق