مبارك سيار والخاطر وكانو

أول السطر:

سلوك غريب لدى البعض في حجز مواعيد لمراجعة الأطباء في المستشفيات والعيادات الخاصة، وعدم الذهاب بحسب الموعد، أو إلغاء الزيارة من دون إبلاغ المستشفى أو العيادة، ما يتسبب في إرباك العمل، بل حجز موعد يكون مواطن ومريض آخر بأمس الحاجة إليه. إحدى المستشفيات الخاصة طبقت نظاما جديدا، هو احتساب مبلغ عند حجز المواعيد؛ لضمان جدية الحجز.. بصراحة هذا إجراء سليم، ونتمنى أن يتم تعميمه.

للعلم فقط:

نتمنى أن تسارع مملكة البحرين إلى المشاركة والدخول في استثمارات مشروع أرامكو ومشروع «نيوم» في المملكة العربية السعودية، لأنها مشاريع اقتصادية مستقبلية ضخمة، ومن الأهمية بمكان أن نكون موجودين فيها، لأنني بصراحة تابعت تعليق رئيس «ممتلكات» البحريني حول مشروع نيوم السعودي ولم أقرأ له الدخول في هذا المشروع الضخم، رغم تسابق دول العالم للمشاركة والاستثمار.

 مبارك سيار والخاطر وكانو:

انتقل إلى رحمة الله مربي الأجيال الأستاذ مبارك عبدالله سيار، والد الأخ الفاضل السفير وحيد سيار وكيل وزارة الخارجية، والأخ محمود سيار، وكم أتمنى صادقا أن تحفظ مملكة البحرين تاريخ وسيرة هذا الرجل المبارك الفاضل، لأنه من جيل الرعيل الأول، وصاحب الأيادي البيضاء والمبادرات الخيرية.

وقد سنحت لي الظروف أن التقي الراحل الأستاذ مبارك سيار، وكنت أشاهده كثيرا في فريق ومسجد الغاوي وفي سوق المحرق، بثوبه الأبيض وعقاله البحريني، رجل نبيل، عالي الهمة، وورَّث أبناءه الكرام خصاله الحميدة.

ربما لم يسجل تاريخ البحرين اليوم مسيرة رجالاته بشكل أكثر اهتماما، أمثال الأستاذ مبارك سيار، ومن قبله الأستاذ عبدالرحيم روزبه، وإن كان البعض قد أنصف بعض الشيء تاريخ الأستاذ الراحل والمؤرخ البحريني مبارك الخاطر رحمه الله، ولدينا الأستاذ الفاضل مبارك كانو أطال الله في عمره، ونسأل الله له الشفاء العاجل، رجل البر والإحسان، ورجل الأعمال الفاضل.

بين مبارك الخاطر ومبارك سيار رحمهما الله، ومبارك كانو أطال الله في عمره، خصال وقواسم مشتركة، من أبرزها العمل الخيري، ودعم التعليم والأدب، وعشق البحرين وقيادتها وأهلها، عشقا لا مثيل له، وهم من جيل واحد، جيل الرواد الأوائل الكرام، وقد تشرفت بأن التقيت الثلاثي المبارك، الخاطر وسيار وكانو، وأدركت مع كل واحد منهم أنني أمام رجال مباركين، لن يجود الزمان بمثلهم.

ملاحظة واجبة:

شاهدت مقطع فيديو لمديرة روضة في اليابان وهي تعاقب معلمة بعد أن كشفتها كاميرات التصوير في الفصل الدراسي وهي تعنف الأطفال.. وتساءلت: لماذا لا يتم تركيب كاميرات تصوير في الفصول الدراسية حماية للطلبة والطالبات وكذلك حماية للمدرسين والمدرسات..؟؟

 آخر السطر:

وفقا لتقرير شركة (آرت كابيتال) حلت البحرين في المركز الرابع عربيا، والمركز (54) عالميًّا، حيث يتيح الجواز البحريني الوصول إلى (75) دولة حول العالم من دون تأشيرات، وجاء جواز السفر السنغافوري في المركز الأول عالميًّا، حيث يتيح لحامله السفر إلى (159) دولة حول العالم من دون الحاجة إلى تأشيرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق