دراسة الفطر السحري يحسن المزاج لدى مرضى الاكتئاب

بالنسبة للكثير من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الشديد، يعد “الحصول على السعادة” أقصى مبتغاهم، فكل ما يريدونه هو أن تعود أدمغتهم إلى طبيعتها، ووفقا لدراسة جديدة من إمبريال كوليدج لندن، فإن ما يسمى بــ ” الفطر السحري” (magic mushrooms) قد يساعد على تحقيق ذلك.

في تجربة أجريت مؤخرا، قدم الباحثون لـ 20 شخصا يعانون من الاكتئاب المقاوم للعلاج جرعتين من الپسيلوسيبين، وهو المركب الكيميائي الموجود في الفطر السحري، حيث تلقوا أول مرة جرعة من 10 ملغ، وبعد أسبوع حصلوا على جرعة 25 ملغ.

 

 

وقد خضع تسعة عشر من هؤلاء الأشخاص لاختبار للدماغ مباشرة قبل وبعد إعطاء الجرعة الأولى، ثم مرة أخرى قبل وبعد الجرعة الثانية، وعندما تمت مقارنة تلك الفحوصات، تبين أن الپسيلوسيبين تخفض تدفق الدم في مناطق الدماغ  التي تشارك في معالجة الاستجابات العاطفية والإجهاد والخوف.

وفيما يتعلق بأعراض الاكتئاب بعد العلاج، أبلغ المشاركون في الاختبار عن انخفاض في الأعراض، كما أنهم شعروا بأن أدمغتهم عادت إلى طبيعتها، واستمرت هذه المشاعر لمدة تصل إلى خمسة أسابيع بعد الجرعة الثانية.

 

 

يقول الدكتور روبن كارهارت هاريس، مؤلف الدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة التقارير العلمية: “لقد أظهرنا للمرة الأولى تغيرات واضحة في نشاط الدماغ لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الذين عولجوا بالسلوسيبين بعد فشلهم في الاستجابة للعلاجات التقليدية، وتبين أنه يمكن أن يمنحهم “البداية “التي يحتاجون إليها للخروج من حالات الاكتئاب.

ويعترف فريق البحث بأن مجموعة الاختبار كانت صغيرة نوعا ما، وحتى تكون النتائج أكثر دقة سينجزون اختبارات أوسع، حيث سيتم مقارنة آثار الپسيلوسيبين مع آثار مضادات الاكتئاب الرائدة.

ويحذر العلماء أيضا من أن البحث لا يزال في مراحله المبكرة، وأن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب لا ينبغي أن يحاولوا التداوي الذاتي باستخدام هذا النوع من الفطر.

 

اظهر المزيد
إغلاق