الصحفيين” تتضامن مع الزميلين العالي والتاجر

أكدت جمعية الصحفيين البحرينية على وقوفها دائماً إلى جانب الصحفيين و دعم حقوقهم و حرياتهم والكلمة الحق، فهي ترفض تقويض حرية الكلمة بأي طريقة كانت، وأنها لن تتوانى عن الوقوف الى جانبهم وستستمر في نهجها الدائم من أجل ممارسة حقهم في نقل الكلمة الحرة.

وباشرت نيابة الشمالية بالتحقيق مع الصحفيين محمد العالي من GDN و الصحفية السابقة زينب التاجر على إثر نشر خبر يتعلق بتغطية مجلس بلدي الشمالية في ٢٠١٦، حيث تطرق الخبر في الصحيفيتين الى احد اعضاء المجلس البلدي عندما اتهم هيئة الكهرباء و الماء بالتلاعب ببيانات الهيئة من قبل موظفيها.

مما أثار الأمر استنكار هيئة الكهرباء و الماء الاتهام الموجه لها و قدمت شكوى للنيابة العامة ضد العضو البلدي بسبب تلفظه بكلمة “تلاعب” و تم استدعاء العضو و التحقيق معاه ولكنه انكر لفظه كلمة تلاعب، منوهاً إلى أن الصحفيين حاولوا استثارة الرأي العام، و في جلسة الصحفيين اليوم انكر العالي و التاجر اهانتهم للهيئة و اكدوا ان العضو ذكر الكلمة في الجلسة كما وقد تم ذكر اللفظ بأكثر من صحيفة، فيما تم إخلاء سبيلهم بضمان محل إقامتهم.

و حضرت رئيسة اللجنة الحريات بجمعية الصحفيين البحرينية زهراء حبيب كممثلة عن الجمعية لتؤكد دعم و وقوف الجمعية ومساندتها للصحفيين و التشديد على حرية الكلمة، حيث ترفض الجمعية أي مصدر يحجم الحرية و تنوه إلى أن أنها مع الكلمة الحرة و القضاء العادل.

وأكدت الجمعية على المصداقية و الامانة التي يمتاز بها جميع الصحفيين في المملكة بلا استثناء خصوصاً بنقل الافكار، و ذلك بعد ورود كلمة “تلاعب” على لسان العضو البلدي في أكثر من صحيفة محلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق